مكتبة جامعة بايبورت تتيح إمكانية الوصول إلى ملايين المنشورات

في جامعة بايبورت، حيث بدأ التعليم عن بعد بسبب وباء فيروس كورونا (COVID-19) ، استخدم الطلاب والمحاضرون ملايين المنشورات الإلكترونية.
في جامعة بايبورت، وفي نطاق التدابير المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا، بعد أن قطعت الجامعات التعليم الرسمي بقرار من مجلس التعليم العالي YÖK ، اكتملت التحضيرات اللازمة للعمل بنظام التعليم عن بعد، ثم بدأ التعليم عن بعد بحوالي 14 ألف طالب و 420 من أعضاء هيئة التدريس اعتبارًا من 23 مارس 2020
جامعة بايبورت، وبعد فترة الراحة الممنوحة للتعليم الرسمي بسبب النوع الجديد من وباء فيروس كورونا (COVID-19) ، أتاحت لمن يرغب الاستفادة من مكتبتها المغلقة إمكانية الوصول الكترونياً بشكل أكثر سهولة، فبالإضافة إلى 18 قاعدة بيانات ، و 4،503،299 كتابًا، و 168،788 مجلة إلكترونية متاحة للطلاب وأعضاء هيئة التدريس، تم منح المستخدمين فرصة الوصول إلى نظام "الوصول المفتوح" ، حيث ملايين المقالات والدراسات العلمية.
 

في هذه الأيام التي نمر بها حيث فُرضت علينا العديد من الإجراءات الوقائية في الحياة الاجتماعية بسبب وباء فيروس كورونا (COVID-19) ، تحملت جامعة بايبورت التي بدأت أنشطة التدريس في البيئة الرقمية مسؤوليتها الاجتماعية المهمة من خلال توفير المكتبة الافتراضية التي يتم من خلالها تنفيذ أنشطة "التعليم عن بعد" مع أكثر من 14 ألف طالب و 420 محاضرًا ، ومَنْحِ روادها إمكانية الوصول إلى ملايين المنشورات العلمية.

 لقد أصبح بإمكان رواد المكتبة الوصول إلى هذه المنشورات من خلال كُتَيِّبِ العناوين.
إضافة إلى إمكانية الاستفادة من الموارد الإلكترونية في مكتبات جامعة بايبورت، تم أيضًا نشر المنصة التي تحتوي على منشورات جامعة الأناضول وجامعة أتاتورك وجامعة إسطنبول ضمن نطاق "مشروع دورات YÖK"  الذي تمت مشاركته مع الجمهور في الأشهر الماضية كأحد أهداف مجلس التعليم العالي الجديدة YÖK لعام 2020، ومن خلال هذه المنصة التي تساهم في رفع مستوى الجودة في التعليم العالي،  يتاح للطلاب فرصة التعرف على الثقافات الأكاديمية المختلفة.