الجائزة الممنوحة من مجلس التعليم العالي (YÖK) إلى جامعة بايبورت

حصلت جامعة بايبورت على جائزة "العلم البرتقالي" في فئة "جوائز جامعات بلا عوائق" ضمن نطاق "جوائز إمكانية الوصول إلى المكان لعام 2020 " التي تقدمها YÖK سنويًا.
أما بالنسبة لجوائز عام 2020 فبتوجيه من رئيس مجلس التعليم العالي البروفسور الدكتور يتكا سراج وبمشاركة وزير الشؤون الاجتماعية والأسرة السيدة زهرة زمرد سلجوق أقام مجلس التعليم العالي (YÖK) عبر تقنية الفيديو "حفل توزيع جوائز الجامعات التي يسهل الوصول إليها لعام 2020 " والذي سجل رقماً قياساً بتقييم 841 طلباً مقدماً من 116 جامعة.
وفي إطار الدراسات التي بدأها مجلس التعليم العالي حول موضوع "الوصول الخالي من العوائق والتعليم الخالي من العوائق" من أجل تشجيع إنشاء نظام إيكولوجي خال من العوائق في الجامعات، وزيادة الوعي بشأن وصول الأشخاص ذوي الحاجات الخاصة إلى الأماكن والفرص التعليمية والأنشطة الاجتماعية والثقافية ونشر الممارسات الجيدة، حصلت جامعة بايبورت على جائزة "العلم البرتقالي '' في فئة "إمكانية الوصول في المكان لعام 2020 '' ، بناءً على عملها المهم الذي تقدمه لذوي الاحتياجات الخاصة.
معبراً عن سعادته بالجائزة التي حصلت عليها جامعة بايبورت، شكر رئيس جامعة بايبورت البروفسور الدكتور سلجوق جوشكون كل من ساهم بهذه الجهود المبذولة، كما قدم شكراً خاصاً إلى رئيس مجلس التعليم العالي (YÖK) الأستاذ الدكتور يكتا سراج قائلاً: "إننا نعلن دائماً دعمنا لجميع المواطنين ذوي الاحتياجات الخاصة ليكونوا أكثر نشاطاً وحيوية في شتى مناحي الحياة الاجتماعية والتجارية والتعليمية" كما أكد أننا  كمسؤولين في جامعة بايبورت نصغي دائمًا إلى مشاكل مواطنينا ذوي الاحتياجات الخاصة ونجد لها الحلول المناسبة، إننا سنبقى داعمين لهم" وأضاف "إنه من خلال بناء أماكن يسهل الوصول إليها في جميع مناطق الخدمة في الجامعة، نضمن أكبر استفادة لذوي الاحتياجات الخاصة من جميع المرافق والمجالات الاجتماعية والمساحات المفتوحة والمغلقة في الجامعة، ونهاية أؤكد أننا مستمرون في تنفيذ جميع اللوائح اللازمة في هذا الخصوص".