قدَّم رئيس الجامعة الدكتور سلجوق جوشكون أول درس في جامعة بايبورت للتعليم عن بُعد

بعد فترة الراحة الممنوحة للتعليم الرسمي في جامعة بايبورت بسبب النوع الجديد من وباء فيروس كورونا (COVID-19) ، بدأ التعليم عن بعد بحوالي 14 ألف طالب و 420 من أعضاء هيئة التدريس.

أكملت جامعة بايبورت استعداداتها لنظام التعليم عن بعد، وبدأت أنشطتها التعليمية في البيئة الرقمية اعتبارًا من 23 آذار ، في نطاق تدابير فيروس كورونا (COVID-
19) ، بعد أن قطعت الجامعات التعليم الرسمي بقرار من مجلس التعليم العالي (YÖK).

وكيلا ينقطع التعليم في جامعة بايبورت بسبب النوع الجديد من فيروس كورونا، تم الانتهاء من جميع الاستعدادات الخاصة بأنظمة البنية التحتية والمعلوماتية والبدء بتنفيذ نظام التعليم عن بعد، وفي هذا السياق تم التعريف بهذا النظام لأكثر من 14 ألف طالب وطالبة و 420 محاضرًا

وقد ألقى رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور سلجوق جوشكون الدرس الأول ضمن نظام التعليم عن بعد والذي شارك فيه الطلاب بشكل تفاعلي. حيث لفت انتباه الطلاب إلى التحذيرات والتعليمات الهامة الصادرة من وزارة الصحة، فخاطب الأستاذ جوشكون الطلاب قائلاً: " في هذه الفترة الصعبة التي نمر بها، والكفاح التي نخوضه مع أمتنا، نرجو منكم أن تظهروا الحساسية اللازمة وأن تكونوا مثالاً لكل تركيا، أهنئكم جميعًا وأتمنى لكم أيامًا مليئة بالصحة والعافية، من أجل مستقبلنا تابعوا دروسكم من منازلكم، أريد أن أُعَبِّرَ عن مدى شوقنا إليكم، معاً يداً بيد، نجتاز هذه الأيام الصعبة".
كما أشار البروفسور جوشكون إلى أننا كجامعة بايبورت نمتلك البنية التحتية اللازمة لذلك، مع التأكيد على أن جامعة بايبورت تواصل أنشطتها بما يتماشى مع الاجراءات التي تتم برئاسة رئيس مجلس التعليم العالي (YÖK) البروفسور الدكتور يكتا سراج ، وأن لديها القدرات والأدوات اللازمة لتوفير التعليم عن بعد لأكثر من 14 ألف طالب، ومع استمرار هذه العملية التي حملت شعار" ابق في المنزل، واحصل على التعليم عن بعد '' ، وبدعم من الموظفين الأكفاء ونهجهم المتفاني، سيتمكن طلابنا من إتمام تحصيلهم العملي بأكثر الطرق فعالية.
وبعد انتهائه من الدرس الأول عن بُعد أجاب رئيس الجامعة البروفسور جوشكون على أسئلة أعضاء هيئة التدريس والطلاب وقدم لهم المعلومات اللازمة المتعلقة بكيفية إجراء التعليم.