دعم جامعة بايبورت لـ "حملة التضامن الوطني

تشارك جميع شرائح الشعب في "حملة التضامن الوطني" ضمن إطار النضال الذي تخوضه تركيا تجاه فيروس كورونا (Covidien-19)
 

ففي خطابنا المعتمد على تقاليدنا التي تشكل أساس ثقافتنا العريقة وتحمل جزءًا مهمًا للغاية من رؤيتنا نبنٍّ للمثل القائل "يد واحدة لا تصفق"، وما فيه من تجسيد لأهمية التعاون والتضامن والعمل المشترك.

 وكمثال على الكفاح الذي تقوده أمتنا لمواجهة فيروس كورونا (Covidien-19) أُطلِقَتْ "حملة التضامن الوطني" بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان.
حملة التضامن الوطني التي أطلقها السيد الرئيس رجب طيب أردوغان وافتتحها بتبرعه براتبه لمدة سبعة أشهر تلقت الدعم أيضاً من جامعة بايبورت، وذلك من خلال تبرع رئيس الجامعة البروفسور الدكتور سلجوق جوشكون براتب شهر واحد ودعوته لموظفي الجامعة للمشاركة في هذه الحملة.
قال رئيس الجامعة البروفسور جوشكون إن "حملة التضامن الوطني" التي انطلقت بقيادة رئيسنا السيد رجب طيب أردوغان ، هي خطوة مهمة للغاية لبلدنا لتجاوز هذه الأيام الصعبة وللتعبير عن الوحدة والتضامن والتكاتف الاجتماعي، أدعو جميع أفراد عائلة جامعة بايبورت وخاصة أعضاء هيئة التدريس لدينا، أدعوهم إلى دعم هذه الحملة الهادفة التي أطلقتها دولتنا لدعم المحتاجين ".
يبدي العاملون في جامعة بايبورت من أكاديميين وإداريين وبشكل خاص رئيس الجامعة الدكتور سلجوق جوشكون اهتمامًا بالغاً ويقدمون كل الإمكانات المتاحة لدعم "حملة التضامن الوطني" التي بدأها السيد الرئيس رجب طيب أردوغان انطلاقاً من واجب الدولة تجاه المحتاجين وتقديم الدعم اللازم لهم.